قصيدة عن الصديق , الخل الوفي هبه من الله

كتب عنك مئات المرات و ما زالت الكلمات

لم تعطيك حقك فأنت ياصديقي اخ كنت

أو اخت نفس الغلاوة و المحبة فالحب في

الله ليس له مثيل و لا بدائل من منافع الحياه

فأنت في حياتي لأنك و في لى و اني اكتب لك

لأن اقدر و جودك في حياتي ادامك الله نعمه

فى حياتي و رزقنا الجنه

قصيدة عن الصديق , الخل الوفي هبة من الله

قصائد عن الاصدقاء

صورة قصيدة عن الصديق , الخل الوفي هبه من الله
صور

 

 

صورة قصيدة عن الصديق , الخل الوفي هبه من الله

  • شعر عن هبه

789 views